Site Meter

Tuesday, March 29, 2005

....عقل جديد

كان هذا تعليقي على الحوار الدائرعن إمامة المراة فى مدونة طى المتصل
الزملاء الأعزاء
إسمحوا لى قليلاً بتجاوز الخلاف حول السيدة أمينة و إمامة المرا ة الى ما أراه أهم فى لحظتنا الزمنية الحالية , و أعنى به كيف نتعامل مع قضايا خلافية من هذا النوع . علم أصول الفقه كما ثبتت قواعده من منتصف القرن الثانى الهجرى الى منتصف القرن الثالث الهجرى يحدد أصول الفقه و التشريع فى أربعة : الكتاب و السنة و الإجماع (إجماع الفقهاء) و القياس (القياس على مثال سبق) . هنا تكون مساحة الإجتهاد بعيداً عن الكتاب و السنة يحددها الماضى : إجماع الفقهاء أو القياس على مثال سبق , و دور العقل ينحصر فى محاولة القياس على الماضى ليس هذا فقط و لكن أ يضاً " و لا يكون لأحد أن يقيس حتى يكون عالماً بما مضى قبله من السنن و أقاويل السلف و إجماع الناس و إختلافهم و لسان العرب" على حسب الإمام الشافعى . إذن حدد العقل العربى فى ذلك الوقت طرق و اليات التعامل مع قضايا الشرع و الان بعد ثلاث عشر قرن مازلنا نتبنى نفس الاليات !
ما أود طرحه الان هو أننا فى زمن نواجه فيه قضايا لا يمكن التعامل معها بنفس اليات الإجتهاد لأنها جديدة كل الجدة فلم يعرفها الفقهاء من الأساس ليجمعوا بشأنها و لا يوجد مثال سبق ليتم القياس عليه , ألم يحن الوقت لنحررعقولنا من اثار عقل تكون منذ أكثر من ألف عام ؟ , ألم يحن الوقت لنصيغ بعقولنا الياتنا فى التعامل مع زمننا كما فعل هؤلاء العلماء فى القرون الهجرية الأولى؟ ألم يحن الوقت لمراجعة أدواتنا فى التفكير ؟ ألم يحن الوقت لتكوين عقل عربى جديد لزمن جديد؟
المفكر المغربى الدكتور محمد عابد الجابرى تناول ما تحدثت عنه باتفصيل فى كتابه " تكوين العقل العربى". ا

5 Comments:

At 3/29/2005 6:58 AM, Anonymous صاحب الأشجار said...

السؤال هنا: من وضع هذه الأصول في ترتيبها الحالي؟ هل لباقي طوائف المسلمين ترتيب مختلف؟ ما مدى التزام الفقهاء بهذا الترتيب فعلا؟

 
At 3/31/2005 12:00 AM, Blogger wa7ed mn masr said...

كما ذكرت سابقاً أن هذه الاصول قد وضعت فيما يسمى بعصر التدوين إبتداء من عهد المنصور العباسى الذي تولى الخلافة ما بين 136 و 158 هجرية و حتى منتصف القرن الثالث و فيه شرع علماء المسلمين فى تدوين ووضع قواعد الحديث و الفقه و التفسير . بالنسبة للشيعة فجعفر الصادق الإمام الشيعى الأكبر قد توفى 148 هجرية و في عهده تم تدوين الحديث و الفقه و التفسير من وجهة نظر الشيعة و قد سكت كل طرف عما كتبه الطرف الاخر. و الان ليس فقط الفقهاء هم من يلتزمون بهذا الترتيب و لكن عقلنا الجمعى و عاداتنا العقلية فى التعامل مع ما هو مرتبط بالقضايا الشرعية أو غيرها نلتزم هذا الترتيب ,فدائماً العقل هو أخر بديل نلجأ اليه هذا إن لجأنا اليه فى الأساس , أخيراًً يا صديقى فليكن واضعه من يكن , هو فى النهاية إنسان مثلنا عاش و مات منذ أكثر من ألف عام فلماذا يتحكم عقل صنعه أخرون فى عقلنا؟؟

 
At 3/31/2005 7:07 AM, Anonymous صاحب الأشجار said...

ليس فقط أن أصول الفقه وضعها بشر (وهذا لا بأس به شرط أن لا يدعي أحد قدسيتها). الزيادة على ذلك هو أن قواعد استخلاص الأحكام الفقهية تطبق بشكل اختياري. الأمر يبدو وكأن المرء يرغب في إثبات شيء، ويأتي من الفقه بما يؤكد وجهة نظره، أو وجهة نظر الحاكم.

 
At 4/03/2005 1:47 PM, Blogger ألِف said...

إن كلمة الفقه نفسها تعني "الفهم"، أي أن الفقه الذي نعرفه اليوم هو ما فهمه من وضعوه في زمانهم، الذي يختلف كثيرا عن زماننا، لأننا نعيش في عالم أعقد بكثير من عالمهم.

 
At 8/23/2006 12:44 AM, Anonymous Anonymous said...

You have an outstanding good and well structured site. I enjoyed browsing through it
http://www.access-dsl.info Job description for fire alarm sales engineer

 

Post a Comment

<< Home